• الخميس 18 يوليو 2019
  • السنة الثانية عشر
  • En
تنويه أمد
أحسنت حماس التبرؤ "البياني" من تصريحات فتحي حماد، لكنها لم تتصد لدعوة "داعشية مجتمعية" تحت ستار "الحرب على التبرج"... ملاحقة "التكفيرية الجديدة" واجب وضرورة لأنها اشد فتكا بالوطن ووحدة الناس!

المزيد من الأخبار

أخبار محلية

كاريكاتير



أرشيف تنويه أمد