بيان رئاسة المقاطعة ردا على انتهاك "حرمتها" باحتلال مقر وكالتها الرسمية نموذج للدونية، لم تطلق رصاصة واحدة ولو في الهواء، وبعد الانتهاء من المهمة صدر بيان "نووي" يقول لو تكرر ذلك سنفعل كذا وكذا، نيلة تنيلكم من أولكم لآخركم!

قاتل ما قد يكون؟!

قاتل ما قد يكون؟!
  • شـارك:
صالح أحمد (كناعنه)

قاتِلٌ ما قَد يَكون … قاتِلٌ حَدَّ الـتَّـسَـلّي!

بسمتي دنيا سرابٍ... يشتكي سوءَ التَّجَلّي 

*

رغمَ أنفِ الظُّلمِ حُلْمي 

يَرتَدي غَيمَ ارتِحال

يُمطِرُ الآفاقَ ظِلّي 

* * * 

قُم إلى فَجرِ احتِراقي ... والتَمِسني... 

شُعلةً أذكَت جَناحي 

لم أكُنْ مَن أشعَلَ النّارَ... ولكنْ... 

لفحُها قد صارَ لَوني ... 

هبَّةٌ تغزو جراحي 

رحلةٌ مِنّي إليّ 

تَرتَجيني للتّجَلّي 

* * * 

قُمْ إلى فَجرِ احتِدامي .. وارتَسِمني... 

لم أكُن مَن هَيَّج البَحرَ... ولكِنْ... 

صِرتُ روحَ الزَّحفِ في أمواجِهِ... 

رافِضًا عَهدَ التَّجَنّي 

* * * 

قاتِلٌ ما قد يَكون 

قاتل حدَّ التَّحلّي 

إنَّهُ الصَّوتُ الذي يَسكُنُني 

يَلفُظُ القَيدَ صَدًى ... 

يلفُظُني...!! 

* * * 

قم إلى فَجرِ اختِناقي ...  وانتَحِلني...! 

لم أكُن مَن حاصَرَ القَيدَ الذي يَمتَدُّ مِن عُنُقي إلى عُنُقي ... 

ولكِنْ ... كُنتُ روحَ الرّوحِ تَصعَد للتَّصَدّي 

رافِضًا بالموتِ...  بَحرَ الموتِ تَأتيني بِهِ . 

هل سِوى مَوتي بِحفلِ الموتِ هذا يَنتَشِي بي...؟! 

* * * 

قُم إلى فَجرِ اعتِناقي ...  واعتَنِقْني... 

موجَةً ترجو احتضانَ الشّطِّ 

أو ...  فليَكُن عُمرُ التَّشظّي.! 

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS