إعترافات باراك بأنه قتل 300 شخص من حماس خلال 3 دقائق ونصف لا يجب أن تمر كخبر صحفي..مطلوب ترجمة التصريح وتعميمه بكل اللغات دليل إثبات لمطاردته كمجرم حرب..هل نتعظ!
عــاجــل

العناد يولد الكفر

العناد يولد الكفر
  • شـارك:
طلال المصري

بعض الناس تصيبه حالة من اليأس وعدم الاكتراث أو الاعتراف بأي شيء نتيجة التسلط بالرأي وهنا لا نقصد الشرك بالله .

ففي السياسة وفن التعامل المرن بمقتضياتها لا تتطلب عنادا ، ولا تعترف بالعناد لأنها من شيم الديكتاتور ، والذي يرى بنفسه أنه الملهم وأنه الأفهم والأشطر والرجل مقطوع الوصف ومنقطع النظير ، ولا يستوي أي أمر أو قضية إلا من خلاله وعبرة ، فلا يرى في الناس ومن حولة من يضاهيهة حنكتة وقدرة وعلما ودراية وخبرة ، ولا يتردد ولو لحظة واحدة من إقصاء من حولة عندما يشعر ويعرف أنهم يمتلكون وعيا وفهما وعلما وقدرة أكثر منه .

التسلط بالرأي والتمترس خلفه والإصرار عليه وعدم احترام الآخرين يعتبر عنادا ، من هنا لو تتبعنا وعدنا إلى التاريخ لوجدنا دول بعينها انهارت من سياسة العناد ورؤساء قتلوا واعدموا ونحوا عن مناصبهم بسبب العناد .

ان هذا العناد حتى وإن كان ناتجا عن قناعة شخصية او بإيعاز من بعض المتنفذين أو الأهل أو الاقارب أو الأصدقاء أو من تربطهم المصالح بالعلاقات فالنتيجة واحدة هي كره الناس لمن يمارس هذه الآفة وهذه الصفة التي تعبر عن صاحبها .

وما نراه من بعض كتاب البستات والتغريدات من أسلوب العناد وخاصة في ممارسة السياسة والتأييد الأعمى لشخص بعينه أو جماعة فهذا يدلل على شخصية الكاتب ولا أريد هنا ان أدخل في نقاشات لهؤلاء الأشخاص والذين يحاولوا أن يجدوا لهم شخصية ومكانة بعدما فقدوا الثقة بأنفسهم ومن كانوا يؤيدوهم ولكن العناد هو شيمهم ومتأصل في نفسياتهم وانا أعتبره مرضا نفسيا لابد من معالجته .

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS