33 قتيلا على الأقل في حريق متعمد في استوديو للرسوم المتحركة باليابان

توضيحية

توضيحية

16:33 2019-07-18

طوكيو -رويترز:  قالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إن رجلا صاح ”موتوا“ وهو يسكب الوقود على استوديو لإنتاج الرسوم المتحركة وأضرم النار في المبنى يوم الخميس مما أدى إلى مقتل 33 شخصا على الأقل، في أسوأ واقعة قتل جماعي تشهدها البلاد منذ نحو عقدين.
وفي تغريدة على تويتر، وصف رئيس الوزراء شينزو آبي الهجوم الذي وقع بمدينة كيوتو بأنه ”مروع بشكل تعجز الكلمات عن وصفه“ وعبر عن تعازيه لأسر الضحايا.
وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون أن الشرطة اعتقلت رجلا عمره 41 عاما كان يصيح قائلا ”موتوا“ وهو يسكب البنزين على ما يبدو حول المبنى المؤلف من ثلاثة طوابق بعد العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي بقليل (0100 بتوقيت جرينتش).
وقال مسؤول في إدارة المطافئ بمدينة كيوتو أن 33 شخصا تأكدت وفاتهم.

اخر الأخبار