عن أي سقوط أخلاقي ووطني وإنساني نتحدث..؟!

19:44 2019-08-14

د.أحمد محيسن

دماء شعبنا ما زالت تسيل .. والأقصى يدنس ويقتحم في عيد الأضحى  .. وتزامناً مع ذلك عباس يستقبل القتلة في المقاطعة.

في الوقت الذي يدنس الأقصى فيه ويقتحم من مئات المستوطنين في يوم عيد الأضحى، ويمارس العدوان من قوات الإحتلال ضد بناتنا وأخواتنا وأطفالنا وكافة أبناء شعبنا .. ها هو الرئيس الفلسطيني محمود عباس .. وفِي نفس التوقيت التي تسيل فيها الدماء الفلسطينية في الأقصى .. وتنتهك فيه كل الحرمات، يلتقي محمود عباس  مساء يوم الثلاثاء  2019/08/13 في  مقر المقاطعة برام الله المحتلة .. وفداً إسرائيلياً ضم  "نوعا روتمان" حفيدة   "إسحاق رابين".

إن هذا الفعل المشؤوم يشكل عدواناً آثماً على قضيتنا وعلى كفاح شعبنا .. وعلى مبادئ ومنطلقات ثورتنا .. وعلى العهد والقسم .. وعلى الوفاء للثورة والثوار .. وعلى شهدائنا وجرحانا وعلى معاناة أسرانا خلف القضبان .. وهو إمعان في مواصلة إيذاء أبناء شعبنا ومعاقبته ..!

فعن أي سقوط أخلاقي ووطني وإنساني نتحدث..؟!

كلمات دلالية

اخر الأخبار