منظمات المجتمع المدني: القضية الفلسطينية والقدس هي القضية المركزية لكل العرب بمسلميه

تابعنا على:   17:20 2020-01-31

أمد/ كييف: قالت منظمات المجتمع المدني العربية فى مدينة كييف، إن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بما يسمى "صفقة القرن"، هو انحياز تام من قبل الإدارة الأمريكية لإسرائيل، ودعوة صارخة  تستهدف القضاء على القضية الفلسطينية وتعبر عن العداء الكبير للأمة العربية، وضرب وتجاهل سافر للشرعية والقوانين الدولية وللحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، من خلال إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق بكل غطرسه وعنجهية من قبل الإدارة الأمريكية وتحالفها العضوي الاستيطاني، والدعم اللامتناهي له.

وأكدت المنظمات رفضها القاطع والحازم لما يسمى ب"صفقه القرن"، واعتبارها خرقًا فاضحاً لكل المواثيق والأعراف الدولية واستهتاراً وقحا بالمجتمع الدولي.

وشددت على ان القضية الفلسطينية والقدس هي القضية المركزية، لكل العرب بمسلميه ومسيحيه وكل الأحرار في العالم.

وأوضحت أن كل الدعم والتأييد والتحية للشعب العربي الفلسطيني الصامد، الذي يقاوم ويقاتل من اجل نيل حقوقه التاريخية المشروعة واقامه دولته الوطنية المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي شردوا منها.

وأردفت، إن الجولان عربي سوري وتحية لأهلنا الصامدين في ربوعه، ضد الغطرسة الأمريكية والإسرائيلية.

ودعت المنظمات، لتوحيد الصف الفلسطيني في وجه هذه المؤامرة الصهيوأمريكية، ودعم كل الجهود التي تبذل في التصدي لهذه النزعة العدوانية.

اخر الأخبار