"اتحاد الصحفيين العرب" يدعو لدعم الصحفيين الفلسطينيين وإسنادهم

تابعنا على:   19:09 2020-02-23

أمد/ القاهرة: دعا إتحاد الصحفيين العرب، إلى فتح مجالات وأطر التعاون مع الصحفيين الفلسطينيين وإسنادهم  والتنسيق معهم فيما يواجهونه من اعتداء سافر على حقوقهم، والتضييق عليهم من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وأدان الاتحاد في ختام أعمال اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم للاتحاد العام للصحفيين العرب، يوم الأحد، برئاسة مؤيد اللامي، وبحضور رئيس الاتحاد الدولي للصحفيين يونس مجاهد، والأمين المالي للاتحاد الدولي جيم بو ملحة، ونائب رئيس الاتحاد، نقيب الصحفين الفلسطينيين ناصر أبو بكر، ونائبه تحسين الأسطل،"صفقة ترامب" التي تمثل اعتداء صارخاً على حقوق الفلسطينيين في ديارهم وأملاكهم وحرياتهم، ومخالفتها لكل القوانين والشرائع الدولية وقواعد ومبادئ السلم العالمي.

وطالب في ختام أعمال الدورة التي أطلق عليها "دورة فلسطين"، المكتب الدائم النقابات والنخب العربية إلى توعية الجماهير العربية بمخاطر هذه الصفقة على القضية الفلسطينية وعلى الوطن العربي، حيث تمثل اعتداء على الحدود المصرية، والسورية، واللبنانية، والأردنية، مثمناً ردود الفعل الايجابية والمؤثرة من شعوب الأمة العربية ودول العالم ضد الصفقة .

وأهاب بجميع التنظيمات الإعلامية في الوطن العربي لوضع برامج ضمن أنشطتها لمواجهة التطبيع والحرص على تكثيف الرسائل والدعوات التي تهدف إلى التصدي  للتطبيع الذي يمثل اختراقا  للصمود الشعبي والمهني.

وتضمن جدول أعمال اجتماعات الأمانة العامة والمكتب الدائم قضايا تنظيمية ومهنية وسياسية في ظل الظروف الدقيقة التي تمر بها الأمة العربية خصوصا ما يتعلق بالقضية الفلسطينية التي تتعرض إلى مؤامرات خطيرة، واتفق الحضور وبالإجماع على إطلاق اسم " فلسطين" على اجتماعات هذه الدورة .

واستعرضت أعمال الدورة الأوضاع الدقيقة والصعبة التي تجتازها الأمة العربية وبما تتعرض له الحريات العامة خصوصا حرية الصحافة والتعبير والنشر من مؤامرات .

وصادق الأعضاء بالإجماع على تنظيم المؤتمر المقبل للاتحاد بالعاصمة اللبنانية بيروت، خلال الأسبوع الأول من شهر ابريل/ نيسان  المقبل.