كورونا السياسه وكورونا الفايروس

تابعنا على:   12:57 2020-02-27

حسن النويهي

أمد/ كلاهما مصنوع ويدار في مختبرات الاجهزه ذاتها والهدف منهما تدمير القدرات وشلل الحياه بمختلف جوانبها والوصول الي حاله البلاده في التعاطي الي درجه التسليم بالعجز عن المواجهه وان الموت قادم بلا محاله رغم كل ما يقال من قبل السحيجه واعلاميي التدخل السريع أصحاب بطاقات الدفع المسبق...

كورونا الفايروس مرتاح يحصد حصادا مرا ويتمدد وينتشر وكمم الافواه اكثر مما هي مكممه ومنع الناس من البوس والعادات السيئه الأخرى التي تعودوا عليها...

صاروا يهتموا بالنظافة وغسل الأيدي بعد ما كان الواحد بيمخط وبيوكل...

كورونا الفايروس مصنع كما هي الأصناف الأخرى التي سبقته من انواع الانفلونزا التي باعت بمئات المليارات من المطاعيم وادوات التعقيم وغيرها حتى ان الكمامات مفقوده في الصيدليات وسعرها في الأردن ٢٥ دينار حسب ما علمت... حتى التكميم بمصاري والهوا بمصاري والموت بمصاري...

لن يطول الوقت وينتهي كورونا الفايروس ليبدا فصل اخر مع نوع آخر من الفايروسات المنتجه في مختبرات الدول وهذه هي الحرب الاقتصاديه البيولوجيه...

كورونا السياسه مصابين به منذ زمن ويتجدد كل يوم واصابنا بالبلاده والتمسحه ولا وقايه منه ولا نظافه فاوسخ فئات المجتمع هم من السياسيين وأكثرهم قذاره من في المستوى السياسي..

في كورونا السياسه التي تحصد الأوطان بعكس كورونا الفايروس الذي يحصد الأفراد... في كورونا السياسه ممكن تصير حرب يموت فيها ألمئات وتدمر المنازل ويشرد الالاف مشان فقره في اتفاق او خطه سلام بحاجه الى تعديل...

في كورونا السياسه تنهب المليارات تحت عنوان مشاريع ويكثر الحيتان وينتشر الفاسدين بسرعه اكبر من انتشار كورونا الفايروس لعدم الوقايه والاستعداد للاصابه بصدر رحب...

في كورونا السياسه نقاوم الشفاء ولا نستعجله ونطور الأدوات للسرقه والتحايل بإستثناء التفاوض الذي يبقى تحت بند واحد اسمه تفاوض بلا مفاوضات..

في كورونا السياسه تحول الثوار السابقين الي مومياء محنطه والي أشكال مريعه مخيفه تشبه بغال المراسم زينه بلا قدره...

في كورونا السياسه واخر موديل كان صفقه القرن التي لاقت تصفيق حار ومقاومه صفر وتطبيق وانتشار كالنار في الهشيم وقد تتطور بعد الانتخابات الإسرائيليه الي نشاط محموم في الضم والتقبيل...

جل ما اتمناه من الله ان يصيب أصحاب كورونا السياسه بكورونا الفايروس وان لا يخرج منهم واحدا سالما وان يجعله نهايه لهم ولمشاريعهم وخططهم قولوا امين..