مسؤول إسرائيلي سابق: يكشف تكلفة ضم أراض الضفة الغربية وخسائر تقدر بمليارات

تابعنا على:   20:13 2020-06-09

أمد/ تل أبيب: أكد المدير العام السابق لوزارة المالية الإسرائيلية ديفيد برودت، يوم الثلاثاء، أن التكلفة المالية لضم مساحات كبيرة من أراضي الضفة الغربية، قد تكلف إسرائيل حوالي 67 مليار شيكل (19.4 مليار دولار) سنويًا.

وبحسب موقع "i24 news" العبري، قال برودت لإذاعة الجيش الإسرائيلي: إن "ضم 2.5 مليون فلسطيني سيكلف 67 مليار شيكل سنويًا، إذا خصمنا من هذه النفقات المدخول عن طريق الفلسطينيين، ستخسر إسرائيل حوالي 52 مليار شيكل (15 مليار دولار)".

وأضاف برودت، أنه "إذا وضعنا مدينة أريحا، التي ستبقى حسب "خطة ترامب" تحت سيطرة السلطة الفلسطينية جانبًا، فإن في وادي الأردن وحده يوجد حوالي 30 ألف نسمة إضافية، فإذا حصل هؤلاء الفلسطينيون على إقامة إسرائيلية مثل الذين يعيشون في القدس الشرقية فإن الحفاظ على تكاليف معيشتهم يمكن أن يبلغ ما يصل إلى مئات الملايين من الشواقل في السنة، وهذه مجموعة صغيرة نسبيًا".

وبحسب برودت فإن الضم الجزئي لأراضي الضفة الغربية الذي يمكن تنفيذه هذا الصيف "سيقود إسرائيل إلى مكان خطير"، محذرًا من أنه تحت الضغط السياسي والدبلوماسي، "يمكن للحكومة الإسرائيلية أن تنتهي بضم المنطقة بأكملها ومنح الجنسية الإسرائيلية لجميع الفلسطينيين الذين يعيشون هناك".

وقال المسؤول السابق بوزارة المالية: إن "الاعتقاد بأن الضم سيقتصر على أجزاء معينة فقط من الضفة الغربية هو وهم".

ويعتزم رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ضم ما يصل إلى 30% من الضفة الغربية في بداية شهر تموز/ يوليو القادم، بموجب "صفقة ترامب" التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لكن هذه الخطوة تسببت في إدانة وقلق دوليين.

اخر الأخبار