سعيّد: حرائق تونس تمت بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية

تابعنا على:   12:07 2020-08-06

أمد/ تونس: اتهم الرئيس التونسي قيس سعيّد، يوم الأربعاء، جهات لم يسمها، بالوقوف وراء حرائق غابات جبل عمدون بولاية باجة شمال غرب البلاد، مشددا على أنها "بفعل فاعل يريد الاستفادة السياسية، وهي عمل إجرامي مقصود ضد الدولة".

وجاءت تصريحات سعيّد خلال زيارته لمنطقة غابات جبل عمدون، بحسب ما أورده بيان صادر عن الرئاسة التونسية.

ووفق البيان، أكد سعيّد على ضرورة ملاحقة من يقف خلف هذه الحرائق "ملاحقة قضائية"، لافتا إلى أن الحريق الذي استمر لأيام عدة، أتى على أكثر من 820 هكتارا من الأشجار والمساحات الغابية، والتهمت النيران مواشي وأراضي فلاحية وأشجارا مثمرة من بينها زياتين.

وفي سياق متصل، نقل راديو "موزاييك" الخاص عن الرئيس التونسي خلال زيارته مكان حرائق جبل عمدون، أن "هناك شهادات واضحة بأن الحرائق بفعل فاعل ليستفيد من هذه الأوضاع سياسيا، وترى البؤس في كل مكان"، دون ذكر اسم هذا الفاعل.

وبحسب التلفزيون الرسمي، رصدت الإدارة العام للغابات خلال الأيام الأخيرة 80 حريقا في الغابات وسط تونس وشمالها.

وأكدت إدارة الغابات أن 96 بالمئة من الحرائق سببها الإنسان، فيما تكون 4 بالمئة منها لأسباب طبيعية.

وكلف سعيد، في 26 يوليو الماضي، هشام المشيشي، وزير الداخلية في حكومة تصريف الأعمال، تشكيل حكومة جديدة خلال شهر من تاريخ تكليفه، في ظل أزمة سياسية بالبلاد.

لمتابعة آخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" على تليغرام .. اضغط هنا

 

كلمات دلالية

اخر الأخبار