هنية: صواريخنا اليوم تضرب ما بعد بعد تل أبيب

تابعنا على:   18:26 2020-09-04

أمد/ بيروت: زار رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة "إسماعيل هنية"، يوم الجمعة، مقبرة شهداء صبرا وشاتيلا في لبنان، و قال، انتقام المقاومة الفلسطينية لدماء شهداء مجزرة صبرا وشاتيلا يحصل فقط بزوال المشروع الصهيوني عن أرض فلسطين، مخاطبا الاحتلال: "ستلاحقكم وتطاردكم هذه الدماء والبنادق والصواريخ حتى تخرجوا من أرض فلسطين".

و أضاف: "سنواصل الطريق وسنسير في كل طريق سهل أو صعب لننتقم لهذه الدماء، ونجدد العهد لشهداء المجزرة، ونوجه شكر لشعب لبنان الذي يحتضن المقاومة واللجوء الفلسطيني"

و تابع: الدم الفلسطيني امتزج بالدم اللبناني في هذه المجزرة البشعة لتقول دم واحد، مصير واحد، وشهداء صبرا وشاتيلا ارتقوا من أجل فلسطين على طريق النصر والتحرير والعودة.

و أشار هنية إلى أن: "الشعب الفلسطيني وحماس ولبنان وأجيال الأمة لن يغفروا للاحتلال هذه المجازر التي ارتكبت على أرض لبنان وفي داخل فلسطين، و هذه الدماء ستظل شاهدة على عظمة الشعب الفلسطيني وعظمة لبنان الصمود والمقاومة، و ستظل لعنة تطارد المحتلين والغزاة."

و أكد: "إسرائيل" ليست جارة ولا صديقا ولا حليفا، إسرائيل عدو وستظل عدوا طالما هذه الدماء ماثلة أمامنا".

و أردف: إخوانكم في قطاع غزة المحاصر استطاعوا تراكم القوة، و صواريخنا في 2009 كانت تصل إلى 20 كليو واليوم تضرب تل أبيب وما بعد بعد تل أبيب.

و قال هنية: قررنا العمل في 3 مسارات، الأول تشكيل قيادة موحدة والثاني، تشكيل لجنة لوضع آليات تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بتطوير وتفعيل منظمة التحرير بما في ذلك الوصول إلى انتخابات لاختيار مجلس وطني فلسطيني جديد، والثالث العمل على إنهاء الانقسام.

و ثمن هنية موقف أبناء حركة فتح وكل الفصائل و قال أن الأشهر الماضية كان هناك دفعة جديدة لخلق مناخ إيجابي بيننا وبين إخواننا في فتح.

و أفاد أن: "تحت الكاميرات لعب عدد كبير من إخواننا وقيادة الحركة للوصول إلى ما وصلنا إليه بالأمس في اجتماع الأمناء العامون"

و أضاف: "الأولوية الرابعة هي العمل على ترتيب علاقاتنا بالعالم الإسلامي في ظلم الاستهداف الكبير والخطير الذي تتعرض له قضية فلسطين اليوم."

و أفاد هنية: أن تخرج طائرة من "تل أبيب" وتحلق فوق مكة والمدينة وتنزل في أي مطار لن يكتب لإسرائيل صك الوجود ولن يغير خارطة المنطقة، و تابع، أعيش في مخيم الشاطئ مساحة كيلو متر مربع وأحمل مفتاح العودة وأحمل كوشان ميلاد والدي من مدينة عسقلان.

و أشار هنية إلى أن الوضع في مخيماتنا بلبنان صعب خصوصا بعد قانون العمل والإعمار والحرمان من الوظائف، مؤكدًا: "تحدثنا خلال لقاءاتنا بالمسؤولين في لبنان عن أهلنا ومخيماتنا وقلنا بكل وضوح آن الأوان، قلنا أننا ضد التوطين ولا نقبل بديل عن أرض فلسطين."

 و قال: "تحت السقف السياسي الذي أعلناه بوضوح عن رفض التوطين يجب أن يتوفر العيش الكريم لأهلنا في المخيمات ورأينا آذان صاغية من المسؤولين في لبنان."

في نهاية حديثه و بمناسبة زيارة قادة حركة حماس إلى لبنان، أعلن هنية عن تقديم الحركة مبلغ مليون دولار ؛ لتنفيذ المشاريع التي يقررها أهلنا في مخيمات لبنان.