حريق بيروت الثاني .. عون: يجب معرفة الأسباب بأسرع وقت .. والحريري: لبنان يختنق

تابعنا على:   20:20 2020-09-10

أمد/ بيروت: أكّد الرئيس اللبناني، ميشال عون أنّه لم يعد مقبولاً حصول اخطاء اياً يكن نوعها تؤدي الى هكذا حريق خصوصاً بعد الكارثة التي تسبب بها الحريق الأول.

وقال في مستهل اجتماع المجلس الاعلى للدفاع مساء يوم الخميس: "حريق اليوم قد يكون عملاً تخريبياً مقصوداً او نتيجة خطأ تقني او جهل او إهمال، وفي كل الأحوال يجب معرفة السبب بأسرع وقت ومحاسبة المسبّبين".

وشدّد عون على أنّ العمل اليوم يجب ان ينصبّ على درس الإجراءات الفعالة لضمان عدم تكرار ما حصل.

ووجه تحية للجيش والدفاع المدني وفوج الاطفاء على الجهود الجبارة التي بذلوها اليوم لمحاصرة الحريق واطفائه.

فيما علق سعد الحريري رئيس وزراء لبنان الأسبق على حريق الخميس بقوله: إن "بيروت تختنق بدخان الإهمال والشعور بغياب الدولة".

وأضاف الحريري: "لا مجال للهروب من تحديد المسؤوليات وإعادة النظر بإجراءات السلامة والوقاية من الكوارث المتكررة".

واندلع حريق ضخم في أحد مستودعات مرفأ بيروت تصاعدت منه سحب دخان سوداء عملاقة، ما أثار الرعب في صفوف اللبنانيين، بعد أكثر من 5 أسابيع من الانفجار المروع، الذي حوّل بيروت الى مدينة منكوبة.

من جهته، قال الصليب الأحمر الدولي، إن المستودع المحترق بمرفأ بيروت يحوي زيوتا وآلاف الطرود الغذائية الخاصة بالصليب الأحمر

كلمات دلالية