السفير دياب اللوح يستقبل رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الفلسطينية بالولايات المتحدة الأمريكية

تابعنا على:   21:37 2020-11-04

أمد/ القاهرة: استقبل سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية دياب اللوح، يوم الأربعاء في مقر السفارة سيادة المطران - ملكي صادق رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الفلسطينية بالولايات المتحدة الأمريكية، بحضور  الأب ترما رفعت - كاهن الكنيسة الأرثوذكسية الفلسطينية، والأب أوغسطينيوس ميلاد - كاهن الكنيسة الأرثوذكسية الفلسطينية، والمستشار أول د. نداء البرغوثي والمستشار الثقافي ناجي الناجي.

ورحب السفير دياب اللوح بسيادة المطران والوفد المرافق له لزيارته الكريمة والتي تعكس التضامن الأخوي لصالح دعم القضية الفلسطينية مؤكدا أن فلسطين الوطنية تجمع المسلمين والمسيحيين صفا إلى صف في السلم والشدائد.

وأضاف أن الرئيس محمود عباس يرسّخ مفهوم الشعب الواحد على أرض الوطن الواحد، ويحرص على حضور أعياد كافة الطوائف  المسيحية ويشارك شخصياً في كل المناسبات الدينية المسيحية، في تأكيد على مفهوم أن الكل الوطني يتكاتف لأجل الحق الفلسطيني.

وأكد اللوح أن صراعنا مع الاحتلال ليس دينياً، بل صراع بين أصحاب الأرض والمحتلين الاستعماريين، ضاربا المثل بمحطات سجل فيها الإخوة المسيحيون مواقفاً نضالية كبيرة وقدموا الشهداء والأسرى، كان آخرها التمازج  في الخان الأحمر ومعركة البوابات في القدس مما يجعل الصف الفلسطيني يشكل نسيجا ولوحة ملحمة وطنية يحتذى بها.

ومن جانبه أعرب المطران صادق عن امتنانه لهذا اللقاء, مؤكدا أن الكنيسة الأرثوذكسية الفلسطينية تثمن مواقف القيادة الفلسطينية الوطنية ووقوفها إلى صف الحق المشروع في كافة الأحداث والمواقف، ومشيرا إلى عمق العلاقة مع سيادة الرئيس محمود عباس الذي يحرص دوما على التأكيد على وحدة المصير بين مكونات الشعب الفلسطيني بأخوة و سلام.

وأشار  المطران صادق إلى أهمية أدوار الجاليات الفلسطينية في الخارج وضرورة استمرار دعم الحقوق الوطنية الفلسطينية، مستعرضًا دور الكنيسة الفلسطينية في الذود عن عدالة القضية الفلسطينية في الولايات المتحدة.

اخر الأخبار