ترامب من جديد: سنفوز بالانتخابات..وبوتين يكشف "سر" عدم تهنئته لبايدن

تابعنا على:   07:26 2020-11-23

أمد/ واشنطن / موسكو – وكالات: ظهر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب يوم الإثنين، من جديد وهو يدعي أنه الفائز بانتخابات الرئاسة الأمريكية.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر: "في العديد من الولايات المتأرجحة، هناك أصوات أكثر بكثير من الأشخاص الذين صواتوا وبأعداد كبيرة، هي هذا ليس له قيمة بالفعل؟".

وأضاف: "شهدنا وقف مراقبي الاستطلاعات، والتصويت للأشخاص المطمئنين، والاقتراع المزيف وغير ذلك الكثير، هذا سلوك فاضح، سنفوز".

ومن ناحية أخرى، كشف الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" يوم الإثنين، عن أسباب عدم تقدمه التهنئة حتى الآن إلى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن على الفوز بالانتخابات الرئاسية، رغم إعلان النتائج الأولية منذ فترة طويلة.

وأرجع "بوتين"، السبب وراء عدم التهنئة إلى عدم انتهاء الخلافات الداخلية حول نتيجة انتخابات الرئاسة الأمريكية، مشيرا إلى انتظاره باعتراف أحد الطرفين بفوز الآخر، أو إعلان النتائج بشكل رسمي.

وقال "بوتين"، في حوار مع فضائية روسية، "إن الأمر ليس له علاقة بمن نحب ومن نكره، نحن ببساطة ننتظر نهاية هذا الخلاف الداخلي"، مضيفا "سوف نعمل مع أي شخص نال ثقة الشعب الأمريكي، لكن لمن هذه الثقة، يجب الإشارة إليها إما باعتراف أحد الطرفين بفوز الآخر، أو يجب إعلان النتائج النهائية للانتخابات بطريقة شرعية وقانونية".

وحول عيوب الانتخابات الأمريكية قال بوتين: "من الواضع تماما، للجميع حول العالم، وكما هو واضح للأمريكيين، فإن هناك مشاكل في نظام الانتخابات الأمريكية، المرشح الذي يفوز بولاية أو أخرى، يفوز بجميع أصوات الناخبين".

وكان المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف، أكد أن موسكو مستعدة للعمل مع أي رئيس ينتخبه الأمريكيون لإيجاد سبل لتطبيع العلاقات الروسية الأمريكية.

وقال ستيفن مور، مستشار الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب، إنه يتوقع مغادرة ترامب منصبه "منتصرا"، وذلك مع تعافي الاقتصاد الأمريكي، واقتراب الإعلان عن تلقيح الشعب الأمريكي ضد فيروس كورونا المستجد.

وأضاف مور في مقابلة إذاعية: "اعتقد أن ترامب سيغادر المكتب البيضاوي منتصرا، بحلول العام المقبل، سيكون هناك لقاح لفيروس كورونا، وهو ما لم يكن أحد يعتقد حدوثه".

وحول التوقعات الاقتصادية، تابع مور: "يمكن أن ينتهي الحال مع الاقتصاد في منطقة إيجابية عن ما كنا عليه نحو عام".

واستعان مستشار ترامب، بما أفاد به مكتب إحصاءات العمل عن بيانات واعدة حول معدل البطالة في الولايات المتحدة، حيث انخفض إلى 6.9% في أكتوبر من ذروته بأكثر من 14% في الربع الثاني من العام الجاري 2020. ووصفها بأنها "عودة مذهلة". ووصف الأمر بأنه أعظم عودة للاقتصاد الأمريكي في تاريخه.

ومن ناحية أخرى، كررت "سيدني باول"، المدعي العام السابق لمنطقة تكساس، والمحامي للجنرال "مايكل فلين" الذي يعمل الآن محققًا في تزوير الأصوات لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ادعاءها - الذي لا دليل عليه حتى الآن - بأن فنزويلا ورجال رفيعي المستوى فيها متورطون في قضية أمريكا، ودراما تزوير انتخابات 2020 وفضيحة آلة التصويت "دومينيون" مضيفة أنها تشتبه الآن أيضًا في تورط وكالة المخابرات المركزية.

وقالت "باول"، "أتساءل عن مدى دور وكالة المخابرات المركزية بالفعل في بدء هذا النوع من البرامج للبدء باستخدامه في بلدان أخرى".

في الأسبوع الماضي، وعد نفس محامي فريق الاحتيال الانتخابي في ترامب بـ "كشف مؤامرة للحزب الديمقراطي ووادي السيليكون ووسائل الإعلام الرئيسية والجهات الفاعلة الأجنبية لسرقة فوز دونالد ترامب في تصويت 3 نوفمبر.

وقال باول إن فريق ترامب القانوني كان بصدد التحضير لدعوى قضائية جديدة تتعلق بالتزوير في الانتخابات في ولاية جورجيا ، ووعد بأن تكون هذه الاكتشافات "كتابية" بطبيعتها.

وأضافت "باول"، "نأمل هذا الأسبوع أن نجهزها لتقديمها، وستكون كتابية".

كلمات دلالية

اخر الأخبار