الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى نهائيًا عن لقاح أسترازينيكا

تابعنا على:   18:51 2021-04-14

أمد/ كوبنهاغن: أعلنت الدنمارك، يوم الأربعاء، أنها ستتوقف عن استخدام لقاح أسترازينيكا في شكل تام، لتصير أول دولة أوروبية تقرر ذلك على خلفية الاشتباه في وجود آثار جانبية للقاح، نادرة ولكنها خطيرة.

قال مدير هيئة الصحة الدنماركية سورن بروستروم في مؤتمر صحفي: إنّه رغم توصيات منظمة الصحة العالمية والهيئة الأوروبية الناظمة بمواصلة استخدام اللقاح، فإن "حملة التطعيم الدنماركية ستمضي قُدمًا من دون لقاح أسترازينيكا".

وأعلن وزير الصحة الدنماركي، ماجنوس هيونيك، عبر موقع تويتر للتواصل الاجتماعي في وقت متأخر مساء  الإثنين أنه في إطار تجربة للوقت الذي تتوفر فيه جرعات أكثر من اللقاحات، تم إعطاء 104 آلاف و824 جرعة لقاح

في أنحاء البلاد خلال يوم.

ولم يسبق أن تم تطعيم هذ االعدد الكبير من الدنماركيين ضد كورونا في يوم واحد فقط.

وكان الهدف إعطاء 100 ألف جرعة من اللقاحات المضادة لكورونا في أكثر من 60 مركزا للتطعيم على مدار اليوم.

 وهدفت التجربة إلى اختبار ما إذا كانت مراكز التطعيم في المناطق الدنماركية الخمس، وأنظمة الخدمات اللوجستية وتكنولوجيا المعلومات الخاصة بها، جاهزة عندما يتم تسلم المزيد من اللقاحات، وهو أمر يتوقع أن يحدث قريبًا.

 أعلنت وزارة العدل الدنماركية أنه سوف يتم تخفيف القيود المفروضة على

السفر لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بعد اتفاق بين الحكومة الديمقراطية الاشتراكية وأغلبية الأحزاب البرلمانية في البلاد أمس الثلاثاء.

ويهدف الاتفاق للسماح لمواطني الدنمارك بالسفر للخارج مجددًا والسماح للأجانب بدخول البلاد.

وينص الاتفاق على تخفيف القيود على أربع مراحل، الأولى تبدأ في 21 أبريل الجاري.

ومنذ ذلك الموعد، ستتوقف الحكومة الدنماركية عن عدم التشجيع على السفر للخارج بصورة عامة. وبدلا من ذلك ، سيتم تقسيم الدول والمناطق لأربع رموز بألوان مختلفة توضح الوضع الوبائي، في حال تم تصنيف دولة باللون الأصفر على سبيل المثال، لن يتعين على المسافر الخضوع للحجر الصحي بعد دخوله الدنمارك.

 كما سوف يتم تسهيل الرحلات بغرض العمل والسفر إلى أكواخ العطلات. مع ذلك، سيتم الإبقاء على طلب الخضوع لاختبار فيروس كورونا بعد الدخول.

اخر الأخبار