مايكروسوفت تطور كمبيوتر عملاق .. اعرف التفاصيل

تابعنا على:   10:52 2021-04-24

أمد/ طورت مايكروسوفت كمبيوتر عملاق بقيمة 1.2 مليار جنيه إسترليني، بتمويل من الحكومة البريطانية، من أجل مد الخبراء بالتحذيرات الأكثر دقة عن الطقس على مسافات قليلة، حيث يأمل مكتب الأرصاد الجوية البريطاني تحسين فرصة في تصحيح التوقعات باستخدام هذا الحاسوب.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، قال مكتب الأرصاد الجوية Met Office، إنه من المتوقع أن يكون الجهاز المخصص للطقس والمناخ، ويحتل المرتبة بين أفضل 25 كمبيوترًا فائقًا في العالم وقوة ضعف أي جهاز آخر في المملكة المتحدة.

وسيكون للكمبيوتر العملاق المستدام بيئيًا، المدعوم من جميع مصادر الطاقة المتجددة، عمر 10 سنوات ومن المقرر أن يبدأ العمل اعتبارًا من صيف 2022، ويأتي ذلك في الوقت الذي تحاول فيه الدولة الاستعداد بشكل أفضل لتأثيرات العواصف الشديدة والفيضانات والثلوج المتزايدة، والتي كلفت الملايين من الأضرار.

ستكون التكنولوجيا قادرة على إنتاج نماذج أكثر تفصيلاً، وتحسين التنبؤ بالطقس على النطاق المحلي باستخدام محاكاة عالية الدقة، وتزويد صناعة الطيران بتنبؤات أكثر دقة للرياح ودرجات الحرارة، وسيكون من المفيد أيضًا محاكاة تأثيرات الاحتباس الحراري والطقس القاسي.

قال بيني إندرسبي، الرئيس التنفيذي لمكتب Met Office: "يسعدنا أن نعمل بالتعاون مع مايكروسوفت لتقديم إمكانات الحوسبة الفائقة التالية"، مضيفا "من خلال العمل معًا، سنوفر مجموعات بيانات الطقس والمناخ الأعلى جودة وتنبؤات أكثر دقة من أي وقت مضى تتيح اتخاذ القرارات للسماح للناس بالبقاء آمنين".

وأوضح إندرسبي: "على المدى القصير، سترى تنبؤات جوية أكثر دقة والتي قد تكون أكثر تفصيلاً للمنطقة، وقد تكون قادرًا على تكييفها أكثر، لكنها في الواقع تؤثر على حياتك بطرق لا تعرفها، فعلى سبيل المثال، نحن نقدم خدمات للطيران، والتي تمكن الطائرات من الطيران بشكل أكثر كفاءة وأمانًا من خلال معرفة مكان الرياح وأين ستكون الاضطرابات".

وكشف مكتب الأرصاد الجوية، أنه سيكون هناك جيلين من الحواسيب العملاقة الجديدة، وسيتم تحديث الجيل الثاني بعد خمس سنوات من الخدمة في عام 2027.

سيوفر الجيل الأول، الذي سيتم تشغيله اعتبارًا من عام 2022، ستة أضعاف قدرة الكمبيوتر العملاق الحالي لمكتب الأرصاد الجوية، بينما سيوفر الجيل الثاني، بدءًا من عام 2027، زيادة في السعة بنحو 18 ضعفًا.

ستكون الآلة الجديدة أيضًا واحدة من أكثر أجهزة الكمبيوتر العملاقة استدامة بيئيًا في العالم، حيث تعمل بالطاقة المتجددة بنسبة 100%، والتي من المتوقع أن توفر 7415 طناً من ثاني أكسيد الكربون (CO2) في عامها الأول من التشغيل.