كان بيته هنا وسيبقى هنا

تابعنا على:   22:31 2021-05-21

عطا الله شاهين

أمد/ عيناه تقولان هنا كان بيتنا

هنا بات البيتُ رُكاماً

ينظر إلى بيته المدمّر من المُحتلّ ويدمع

الحزن على دمارٍ بيته، الذي دمّرته طائرات نفاثة احتلالية تراه جليا

عيناه تقولان سنبنيك مرة ثانية

هنا كان بيته وسيبقى هنا..

سيبيت هنا بيته بعد إعادة بنائه..

لا شيء في عينيه سوى الحزن  على بيت بات ركاما..

يجلس على ركامِ منزله المُدمّر، ويقول: هنا بيتنا

يسير حول بيته المدمّر من قصف طائرات نفاثة، ويقول: سنعاود بناءك مرة أخرى

يجلس على الرّكامِ ويقول: هنا كان بيتنا..

فمَنْ يتمعّن عينيه لا يرى سوى الحُزْن..

كلمات دلالية

اخر الأخبار