الديمقراطية تنعى فقيدها المقدسي الكاتب والصحفي "ربحي الشويكي"

تابعنا على:   13:08 2021-05-26

أمد/ القدس: نعت الجبهة الديمقراطية إلى جماهير الشعب الفلسطيني، الراحل الكبير المناضل الوطني ربحي الشويكي، الذي توفي يوم الثلاثاء عن عمر يناهز ال 76 عاماً.

وقالت الجبهة في بيانٍ لها، إن هذا الرحيل الحزين لمناضل وقائد كرس حياته وقلمه وجهده الفكري والثقافي والمهني للدفاع عن فلسطين والقدس وحقوق شعبها في مواجهة مشاريع الاحتلال وعمليات التهويد والاستيطان، والتي كانت سببا لاعتقاله حيث أمضى أكثر من عامين في سجون الاحتلال.

وأضافت "وفي سياق مقارعة الاحتلال، أسهم الراحل الكبير الشويكي في مسيرة بناء المؤسسات المقدسية، وترأس نادي الموظفين في القدس، وساهم في نشاط لتفعيل المؤسسات الثقافية، ومنها ندوة اليوم السابع، والمنتدى الثقافي، كما أسهم في تحرير وإصدار جريدة المسار الناطقة باسم الجبهة الديمقراطية".

وأشارت الجبهة، أن المناضل الكبير ربحي الشويكي كان ممثلا للجبهة الديمقراطية في الأمانة العامة للإتحاد العام لكتاب فلسطين لعدة دورات، كما أنه كان عضوا في القيادة المركزية للجبهة، وواصل جهده النضالي حتى الرمق الأخير في الدفاع عن القدس والمسجد الاقصى مع المرابطين في رحابه.

وختمت الجبهة "إن الجبهة الديمقراطية إذ تودع قامة كبيرة برحيل إبنها البار المناضل الوطني البارز ربحي الشويكي، والذي خسرنا بفقدان وخسر أبناء القدس وعائلته مناضلاً مقداماً أحوج ما نكون إلى عطاءه في هبة القدس الحالية، في معركة حماية القدس وهويتها ومقدساتها ومكانتها عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية المستقلة، فإن عزائنا يكون بالوفاء إلى مسيرته ورسالته وتضحياته التي لم ينساها شعبنا ورفاق دربه في الجبهة الديمقراطية، وذلك بمواصلة طريق فقيدنا وشهيدنا وملهم جيل كامل من أبناء القدس حتى نحقق أهدافنا وتنتصر إرادة شعبنا بالتحرر والاستقلال وعودة اللاجئين".

اخر الأخبار