الأمم المتحدة تأمل "تعامل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بحسن نية مع الفلسطينيين"

تابعنا على:   22:36 2021-06-14

أمد/ نيويورك – الأناضول: أعربت الأمم المتحدة يوم الإثنين، عن أملها في أن "تتعامل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بحسن نية مع الفلسطينيين".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة فرحان حق، بمقر المنظمة الدولية في نيويورك.

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن موقف الأمين العام أنطونيو غوتيريش من تشكيل حكومة إسرائيلية جديدة برئاسة نفتالي بينيت، قال حق: "بالطبع، نحن نأمل دائما في أي تطورات يمكن أن تشجع التقدم بين الطرفين (الفلسطيني والإسرائيلي)".

وأضاف: "لذلك، نأمل أنه بينما تتولى هذه الحكومة الجديدة مهامها وتبدأ مهامها، أن تمضي قدما بحسن نية فيما يتعلق بالتعامل مع الفلسطينيين، وعلى أساس مراعاة الاهتمامات الأساسية للطرفين".

واستطرد: "الأمين العام يهنئ الحكومة القادمة، ويتطلع إلى العمل معها".

والأحد، منح الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، الثقة لحكومة ائتلافية جديدة، برئاسة نفتالي بينيت، زعيم حزب "يمينا" (يمين).

والحكومة الجديدة هي ائتلاف من 8 أحزاب من اليمين واليسار والوسط، مع مشاركة حزب عربي، هو "القائمة الموحدة"، للمرة الأولى في تاريخ إسرائيل.

وتطوي هذه الحكومة 12 عاما متواصلة من حكم بنيامين نتنياهو، زعيم حزب "الليكود" (يمين).

وسيتناوب على رئاسة الحكومة بينيت ويائير لابيد، زعيم حزب "هناك مستقبل" (وسط)، بحيث يترأسها الأول حتى أغسطس/آب 2023.

اخر الأخبار