مكاتب فتح: نطالب قيادة الحركة بمعالجة أسباب استقالة قيادة إقليم شرق غزة

تابعنا على:   22:55 2021-06-14

أمد/ غزة: أعربت المكاتب الحركية بحركة فتح (م7) إقليم شرق غزة، يوم الإثنين، عن تضامنها الكامل مع قيادة الإقليم، في مطالبها العادلة، بإعادة حقوق موظفي قطاع غزة، وحقوق أبناء الهيكل التنظيمي، والتقاعد المالي، وتفريغات 2005، والتقاعد القسري، وغيرها من الملفات العالقة.

وقالت المكاتب الحركية: نتابع بقلق شديد استقالة قيادة إقليم شرق غزة، بما يحمله هذا الإقليم من قوة تنظيمية، إذ يعتبر الإقليم الأكبر في قطاع غزة من حيث عدد المناطق التنظيمية، وعدد الكوادر الحركية.

وأضافت المكاتب الحركية: إن استقالة قيادة إقليم شرق غزة، جاءت بعد عدة مطالبات من الإقليم لقيادة الحركة بحل كافة الإشكاليات السابقة، خاصة وأن كافة أعضاء اللجنة المركزية أكدوا للإقليم أن هناك مراسيم رئاسية بحلها، ولكن للأسف دون جدوى.

وطالبت المكاتب الحركية قيادة الحركة ممثلة بالقائد العام الرئيس محمود عباس، واللجنة المركزية بمعالجة أسباب ودوافع استقالة قيادة الإقليم، وحل كافة الإشكاليات التي يعاني منها أبناء الحركة بقطاع غزة، لأن الأمور أضحت تسير نحو الهاوية.

وكان إقليم شرق غزة بحركة "فتح"،  أعلن عن استقالته من العمل التنظيمي احتجاجًا على عدم تنفيذ المطالب ورفع الإجراءات التي فرضت على موظفي القطاع.

وأوضح الإقليم في بيان صادر عنه يوم الإثنين، ان هذا القرار جاء بسبب عدم تنفيذ مطالب الإقليم المتكررة حول هذه القضايا، بالإضافة لعدم تنفيذ حقوق حركة" فتح" وأبنائها بالأقاليم الجنوبية.

كما جاء القرار لعدم المساواة من قبل الحكومة الفلسطينية بين شطري الوطن رغم صدور مراسيم رئاسية بذلك، إضافة للمماطلة في تنفيذ درجات ومستحقات وحقوق موظفي المحافظات الجنوبية.

أوضح البيان، أن القرار جاء كذلك نظراً للمماطلة في تنفيذ الوعود التي قطعتها قيادة الحركة حول ملف 2005 والإطار التنظيمي والتقاعد القسري والتقاعد المالي والتقاعد العسكري وغيرها من الملفات العالقة والمعلقة.

اخر الأخبار