جيش الاحتلال يفرج عن المرابطتين "صندوقة وبريجية" ويبعدهن عن "المسجد الأقصى"

تابعنا على:   10:00 2021-06-25

أمد/ القدس: أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح يوم الجمعة، عن مواطنة من مدينة بيت لحم، بالضفة الغربية المحتلة، وأبعدها عن المسجد الأقصى.

وأفادت مصادر محلية، أنّ سلطات الاحتلال أفرجت عن بديعة بريجية من بيت لحم بكفالة، مالية وقرار بعدم دخولها القدس لثلاثة أعوام.

وكانت بريجية، اعتقلت الخميس من المسجد الأقصى المبارك.

كما قرّرت محكمة الاحتلال في "عوفر" الإفراج عن المعتقلة ندى صندوقة (44 عاماً)، من القدس ، والمعتقلة منذ 22 يونيو الجاري، بادّعاء دخول مدينة القدس بدون تصريح.

وأوضح المحامي أحمد صفية، الذي مثّلها أمام محكمة الاحتلال عن نادي الأسير الفلسطيني؛ أن الحكم بالإفراج جاء بشرطين، وهما: دفع كفالة مالية بقيمة (5000 شيكل)، وعدم دخول مدينة القدس، وفرض غرامة مالية بقيمة (15 ألف شيكل) في حال مخالفتها هي وزوجها لهذا الشّرط خلال سنة.

وأشار نادي الأسير إلى أن اعتقال صندوقة هو جزء من عمليات التّضييق الممنهجة على المواطنين المقدسيين، واختلاق الذّرائع لترحيل وإبعاد سكّان المدينة عنها.

والجدير بالذكر، أن ندى صندوقة أنها متزوجة في المدينة المحتلة وتسكنها منذ نحو (25) عاماً.