السودان: إحباط مخطط لتقويض النظام عبر عمل مسلح

تابعنا على:   13:29 2021-06-25

أمد/ الخرطوم: قالت لجنة إزالة التمكين في السودان، يوم الخميس إنها أحبطت بالشراكة مع الأجهزة الأمنية مخططاً لقادة النظام السابق لتقويض حكومة الانتقال عبر العمل المسلح في 30 يونيو (حزيران) الجاري.

وقال عضو اللجنة، وجدي صالح، في مؤتمر صحفي، "هنالك مؤامرة تُحاك ضد الثورة والقضاء على السلطة الانتقالية، ونعمل على إيقاف هذا المخطط"، وفقاً لتقرير موقع "سودان تريبيون" الإلكتروني.

وأضاف: " خططوا من خلال العمل المسلح بأن يجعلوا 30 يونيو (حزيران) يوماً تاريخاً للإجهاز على الثورة، وكان يجب على اللجنة أن تقوم بإجراءات لإيقاف هذا المخطط، وهو أيضاً مرتبط بقادة النظام السابق في سجن كوبر".

وكشف صالح عن ضبط هواتف لدى كل من الرئيس المعزول عمر البشير ووزير الدفاع الأسبق عبد الرحيم محمد حسين، إضافة لعدد من قادة النظام السابق بينهم نافع علي نافع وعبد الباسط حمزة وإبراهيم غندور.

وقال وجدي صالح إن المخطط يشمل جانب اقتصادي يتعلق بتجارة العملات في السوق الموازي، مشيراً إلى تورط مدراء فروع مصارف وموظفين فيه.

وأكد رصد 3 مراكز تعمل على ترويج الاشاعات المضادة تنطلق من ثلاثة دول لم يشأ الافصاح عنها لكن تم تحديد أماكنهم في الخارج وفي الداخل حيث تم ضبط الناشطين داخلياً.

وكشف عن قيام بعض الدول بإغلاق حسابات مصرفية لتجار عملات يقيمون في أراضيها، معلناً إغلاق حسابات داخل البلاد تعمل في تجارة العملات أيضاً.

وقال عضو لجنة إزالة التمكين صلاح مناع إنه تم ضبط 20 هاتفا نقالا عند قادة النظام السابق أُجريت منها اتصالات محلية ودولية، كما أشار الى تواصل بين قادة النظام المحبوسين في معتقلي الهدى وكوبر، لافتاً إلى تفاصيل مثيرة سيتم الكشف عنها لاحقاً.

وأعلن مناع، عن إغلاق 97 حساباً بنكياً، منها 7 لأسماء أعمال والبقية لأفراد قبل ثلاث أسابيع قال إنها تعمل في تجارة العملات بمبالغ تجاوزات الـ 64 ترليون جنيه، وقال مناع إن هذا المبلغ ضخم يتجاوز أغلب رؤوس أموال البنوك.

وأشار إلى أن اللجنة أوقفت ثلاث من مدراء فروع المصارف وموظفين يعملون في مؤسسات مختلفة على صلة بتجارة العملة.

وأفاد مناع بأن اللجنة حولت 173 ملف تهرب ضريبي إلى ديوان الضرائب الذي حصل على 700 مليون جنيه في الأيام السابقة كتهرب ضريبي، مشدداً على أن الحكومة بصدد مساءلة الذين قاموا بهذه المخالفات.

اخر الأخبار