النضال الشعبي الفلسطيني تختتم فعاليات انطلاقتها

تابعنا على:   13:04 2021-08-14

أمد/ دمشق: أحيت جبهة النضال الشعبي، في اختتام فعالياتها في الساحة السورية فعاليات الذكرى ال ٥٤ لانطلاقتها في مخيم الوافدين بحضور قاسم معتوق عضو المكتب السياسي سكرتير ساحه سوريا وعارف رشراش عضو قيادة فرع القنيطرة لحزب البعث العربي الاشتراكي، والسيد صالح عضو المكتب التنفيذي لمحافظة القنيطرة، و ومثلي عن فصائل العمل الوطني والأحزاب والهيئات والمؤسسات السورية و وجهاء من البلدة .

بهذه المناسبة تحدث قاسم معتوق، عن الدور الذي لعبته الجبهة من أجل الوحدة الوطنية الفلسطينية ومقاومة الاحتلال الإسرائيلي وتحرير كامل التراب الفلسطيني .

وأكد معتوق، على انهاء الانقسام والوحدة الوطنية التي هي صمام الأمان لقضيتنا الفلسطينية وهي المدخل والقوة الحقيقية في يد شعبنا للضغط على المجتمع الدولي للإيفاء بالتزاماته بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

وجدد معتوق، التمسك بحقوق وأهداف شعبنا الفلسطيني وفي مقدمتها حق العودة و أقامه الدولة المستقلة وعاصمتها القدس ورفض كافة الصيغ والحلول الانتقالية والمنقوصة و أية مشاريع مشبوهة تمثل تهديداً للأمن والاستقرار و مدخلا لزيادة الصراعات السياسية في المنطقة .

بدورة تحدث عارف رشراش، موجهاً تهنئه حزب البعث العربي الفلسطيني للرفاق في جبهه النضال بذكرى انطلاقتها وللشعب الفلسطيني كما شدد على ضرورة اعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الصهيوني وتحرير كامل التراب الفلسطيني .

من جهته، تحدث الشيخ حسن ممثلاً عن المجتمع الاهلي كلمه في هذه المناسبة عن دور الجبهة في النضال و ما قدمته من تضحيات كبيرة والاستمرار في النضال ووحدة الشعب الفلسطيني ووحدة نضاله لدحر العدو الغاشم .

وفي ختام فعاليات انطلاقة الذكرى ال 54 لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، أقيمت فعاليات حملت عنوان عرس فلسطيني سوري في بلدة البطيحه بمشاركة فرقه فنية من الاشبال الذين قدموا لوحات فنيه وطنية تعبر عن النضال والصمود في وجه الاحتلال وبهذا نكون قد انهينا اختتام فعاليات الانطلاقة على أمل اللقاء في تحرير كامل التراب الفلسطيني .

اخر الأخبار