تقرير: كيف تناولت بعض الصحف الغربية عملية "العبور الكبير" من سجن جلبوع

تابعنا على:   23:45 2021-09-06

أمد/ القاهرة - أحمد محمد: اهتمت الكثير من الصحف ووسائل الاعلام سواء في الدول العربية أو الغربية بحادثة فرار ستة أسرى فلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي، خاصة وإن وضع في الاعتبار أن هذه العملية تمثل واحدة من أدق العمليات النوعية في التاريخ الفلسطيني، ولأول مرة يستطيع 6 من المعتقلين الفلسطينيين الفرار من براثن السجون الإسرائيلية. 

وبات واضحًا أن مصلحة السجون الإسرائيلية تعترف بفشلها في التعاطي مع هذه الأزمة، وهو الفشل الذي نقلته "صحيفة الغارديان" عبر لسان كاتي بيري، مفوضة مصلحة السجون الإسرائيلية، وهي المفوضة التي أشارت إلى وجود عيوب هيكلية في جدران السجن استغلها السجناء للهروب.

واللافت أن الكثير من الصحف العربية، إهتمت في لقضية  وهو ما قالته صحيفة "egyptindependent" التي ركزت بدورها على أهمية "العناصر" الهاربة وعلى رأسها زكريا الزبيدي القيادي في حركة فتح. 

كما ورصدت وسائل الإعلام الدولية تداعيات العملية على المسار السياسي، خاصة مع التحركات الفلسطينية الحاصلة على الساحة الأن. 

وأبرزت "middleeastmonitor" أهمية التحركات، وقالت أميرة أبو الفتوح المحلله السياسي في مقال لها بالدورية: "إن من أهم الملفات التي تباحث معها الرئيس محمود عباس مع غانتس كانت قضية المعتقلين والأسرى، مشيرة إلى الجدال الذي صاحب هذه القمة أخيرًا.

وأوضحى أبو الفتوح، أن الكثير من قيادات المقاومة رفضت اللقاء وبعضها انتقدته، إلا أن البعض اهتم بما تمخض عنه من نتائج سياسية، وأيًا كان الجدال فإنه يعكس أهمية الملفات السياسية التي طرحها عباس وغانتس في اجتماعهما وتحديدا ملف الأسرى.  

ومن جهته، أشار "التليفزيون الفرنسي" فرانس 24، إلى أن دقة عملية الفرار؛ لأنها ضمت قيادات أمنية وعسكرية كبرى سواء من الجهاد، وقائد أخر من حركة فتح وهو زكريا الزبيدي، الأمر الذي يزيد من خطورة العملية الأن.

اخر الأخبار