حفل حاشد في ألمانيا بتأسيس جمعية التآخي بون - رام لله

تابعنا على:   20:59 2021-09-25

أمد/ برلين: اقيم احتفال بمناسبة الإعلان عن تأسيس جمعية التآخي "بون-رام لله" وبحضور رسمي فلسطيني وألماني وبمشاركة الجالية الفلسطينية في المانيا -بون وبمشاركة كبيرة من الجمهور الفلسطيني والألماني.

تحت يافطة جمعية التآخي بون -رام لله أعلن رئيس الجمعية اولي ترحيبه بالحضور وخاصة ممثلة بلدية بون السيدة خرابوفا ورئيس بلدية رام الله موسى حديد وسلي مسؤولة العلاقات الخارجية في بلدية رام لله.

وأفتتح الحفـل بكلمة لمندوبة بلدية بون خرابوفا أكدت فيها على أهمية تأسيس هذه الجمعية لأنها تساهم في التفاهم بين الشعب الألماني والفلسطيني وهم حريصون من طرفهم على هذه العلاقة الثنائية وعلى استعداد للتعاون في مجالات تبادل الخبرات وكذلك في مجال الطاقة والمياه والبيئة والتبادل الطلابي وغير ذلك من القضايا المهمة للطرفين.

وتحدث رئيس بلدية رام لله موسى حديد شاكرا الحضور وكل من ساهم بإنجاز تأسيس هذه الجمعية لدعم العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والألماني واكد أن هذا التآخيين بون ورام لله خطوة تاريخية نحو علاقة جدية مع بلدية بون، وبكلمته شبه الاحتلال الإسرائيلي بجائحة كورونا التي يجب إزالتها حتى ينعم الشعب الفلسطيني بحريته.

واكد حديد تقديره لهذه الخطوة في دعم شعبنا من اجل نيل عودته وحريته وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وتولى جورج الترجمة لرئيس بلدية بون للغة الألمانية وكان الجمهور متأثرًا بما قدمه من معلومات حول صورة الفلسطيني في المانيا النشط المتعلم والمندمج في المجتمع الألماني وبعد هذه السنين الطويلة ما زال مصرا على دعم شعبه لدحر الاحتلال الإسرائيلي عن أرضه.

بعدها قدمت ٣ جمعيات توأمة وتأخي شرحا وبشكل مختصر حول أسلوب عملها مع البلديات المحلية وبلديات فلسطين حيث يوجد ١٧ جمعية تأخي المانية -فلسطينية في المانيا.

كما وتخلل الحفل وصلات فنية بدأها الفنان لطفي بالعزف على العود، وقدمت فرقة الدبكة الفلسطينية وفرقة القدس عرض فولكلوري جميل نال إعجاب الحضور.

كلمات دلالية

اخر الأخبار