بعد الغضب العام..

محدث - محكمة الاحتلال تلغي قرارًا قضائيًا يتيح لليهودالصلاة الصامتة في الأقصى

تابعنا على:   18:20 2021-10-08

أمد/ تل أبيب: ذكرت تقارير عبرية  مساء يوم الجمعة، بان المحكمة الاسرائيلية المركزية ألغت قرارًا قضائيًا يتيح لليهود "الصلاة الصامتة" في المسجد الأقصى.

ونص القرار  على الغاء قرار  محكمة الصلح بوقف  ابعاد متطرف أدى الصلاه بشكل صامت في الاقصى و أكد على أنه يحق لضابط الشرطة منعه و بالتالي أكد على استمرار ابعاد هذا المتطرف.

"بعد قرار محكمة الصلح بإلغاء إبعاد الزائر إثر خرق قواعد زيارة الحرم القدسي، تقدمت الشرطة باستئناف الى المحكمة المركزية في القدس".

و "بعد الاستماع إلى ادعاءات الأطراف، هذا اليوم قبلت المحكمة المركزية استئناف الشرطة، واصدرت قراراً يلغي قرار محكمة الصلح الذي ألغي قرار إبعاد الزائر الذي انتهك قواعد الزيارة إلى الحرم القدسي حيث لم يمتثل لتعليمات الشرطة في المكان".

"وفق قرار المحكمة المركزية قرار ضابط الشرطة لإبعاد الزائر اثر انتهاكه لقواعد زيارة الحرم القدسي قائم وساري المفعول".

 "كجزء من الزيارات المنتظمة إلى منطقة الحرم القدسي، تعمل الشرطة وفقًا لإرشادات القيادة السياسية وقواعد زيارة المكان.  تهدف هذه القواعد إلى التمكين من الحفاظ على النظام العام والسلام والأمن العامين، ويتم تمرير هذه القواعد قبل دخول الزوار إلى منطقة الحرم القدسي."

"ستواصل شرطة إسرائيل تطبيق قواعد الزيارة المتبعة في الحرم القدسي، وفقًا للقانون وقرارات القيادة السياسية والمحكمة بشأن أي انتهاك قد يحدث في المكان".

 صورة لقرار المحكمة المركزية

وأصدر رئيس دولة فلسطين محمود عباس تعليماته للمندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، بالتحرك الواسع والفوري في الأمم المتحدة بالتنسيق مع الأشقاء والأصدقاء، وفي المقدمة وفد الأردن الشقيق لدى الأمم المتحدة، للتصدي لعدوان سلطات الاحتلال الإسرائيلي على المسجد الأقصى والحرم القدسي الشريف، عبر قرار محكمة إسرائيلية بالسماح لقطعان المستوطنين بأداء الصلاة الصامتة في رحابه، في انتهاك واضح للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة والوضع القانوني والتاريخي للأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية فيها.

ودعا الرئيس عباس، لأن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في هذا الشأن، وخاصة مجلس الأمن، لوقف هذا العدوان.

وكانت محكمة تابعة للاحتلال الإسرائيلي قررت مساء يوم الأربعاء، بـ"الحق المحدود" لليهود في أداء صلوات في باحات المسجد الأقصى المبارك.

وقالت المحكمة، "إن وجود مصلين يهود في الحرم القدسي لا يمثل عملا إجراميا طالما تظل صلواتهم صامتة"، وأمرت شرطة الاحتلال بإلغاء مذكرة الإبعاد الصادرة بحق المتطرف أرييه ليبو لمنعه من زيارة الحرم القدسي بسبب إقامته صلوات صامتة هناك.

وأثارت هذه الخطوة ردرود فعل غاضبة فلسطينية وعربية ودولية، واعتبرتها تهدد الأمن وتفتح الباب لحرب دينية

يتبع..

اخر الأخبار