مطالبة بوضع استراتيجية لمواجهة الهجمة

مديرة مؤسسة حقوقية تنتقد موقف السلطة تجاه القرار الإسرائيلي ضد (6) منظمات فلسطينية

تابعنا على:   18:01 2021-10-23

أمد/ رام الله: تحدثت مديرة مؤسّسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان سحر فرنسيس، يوم السبت، خلال مؤتمر صحفي، حول موقف السلطة الفلسطينية من تصنيف سلطات الاحتلال الإسرائيلي (6) مؤسسات فلسطينية كـ "منظمات إرهابية".

وانتقدت دور السلطة تجاه القضية قائلة "كان يجب أن يكون موقف السلطة الفلسطينيّة إزاء القرار الإسرائيلي أكبر من مجرّد بيان."

وأضافت أن ملاحقة سلطات الاحتلال للمؤسّسات الفلسطينيّة أصبح بمثابة اضطهاد للمجتمع المدني الفلسطيني، خاصّة وأنّها ليست المرّة الأولى التي يصنف فيها الاحتلال مؤسساتنا بأنها "إرهابيّة".

وتابعت فرنسيس أن "ما نلحظه اليوم يعبّر عن قلق شديد من جانب الاحتلال وهذا يثبت نجاح المؤسّسات الفلسطينيّة."

وأردفت أن صمود أبناء الشعب الفلسطيني في كل المواقع وتزايد نجاحات حركات المقاطعة وصمود الفلاحيين على أرضهم هذا أكثر ما يُقلق سلطات الاحتلال.

وأكدت أن العمل مستمر، لكن يجب أن يكون هناك تضامن أكثر؛ لأنّ جيش الاحتلال يستهدف كافة مؤسّسات المجتمع المدني الفلسطيني. 

وبيّنت فرنسيس أن مؤسسة الضمير  أصدرت مطالب واضحة بأنّ على المجتمع المدني الفلسطيني التحرّك بشكلٍ سريع وفوري؛ لمُساندة المؤسّسات الستة.

وأشارت أنه "يجب أن يكون لدينا استراتيجيات لمواجهة هذه الهجمة، لحماية مؤسساتنا، والتحرّك باتجاه مقاضاة ومُحاسبة مجرمي الحرب."

وطالبت مديرة مؤسسة الضمير بموقف رسمي حازم بعدم التعاطي مع هذا القرار، خاصّة من ناحية البنوك والمجتمع الفلسطيني.