الديمقراطية تشارك بالمنتدى السياسي الذي نظمه حزب العمل المكسيكي

تابعنا على:   19:30 2021-10-26

أمد/ مكسيكو: شارك وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة جهاد اليوسف عضو اللجنة المركزية بمنتدى حزب العمل المكسيكي الذي شارك بأعماله 200 عضوا ممثلين عن العشرات من الأحزاب السياسية اليسارية والمنظمات الاجتماعية من آسيا وأفريقيا وأوروبا وأميركا وكندا وبمشاركة الرئيس البوليفي السابق "إيفو موراليس" وكذلك "مانويل سيلايا" الرئيس السابق لهندوراس.

وشكر جهاد، حزب العمال على الدعوة والاستضافة وتنظيم المنتدى، كما توجه للحضور بالتحية باسم قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومن خلالهم إلى شعوب أمريكا اللاتينية والقوى المشاركة،

وأشار جهاد، إلى أن الممارسات العدوانية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي ضد شعبنا وخاصة فيما يتعلق  بالاستيطان والتهويد، وتهديم البيوت وسرقة أراضي الفلسطينيين ومحاولة  طردهم وارتكاب عمليات تطهير عرقي بحقهم،  وممارسه القتل الجماعي، والاستمرار في فرض حصار جائر على قطاع غزة، بالإضافة إلى الاعتقالات العشوائية، والظروف القاسية التي يتعرض لها المعتقلين في السجون الإسرائيلية، مشيدا بصمودهم وتضحياتهم.

وأكد على أن الشعب الفلسطيني مستمرا بمقاومته ولن يستسلم حتى انتزاع كامل حقوقه الوطنية كما حددتها قرارات الأمم المتحدة.

وقد تخلل المنتدى لقاء مع العديد من الأحزاب والشخصيات السياسية، كما تم تقديم شال الجبهة الديمقراطية وكتاب مقابلات الأمين العام وتقرير المؤتمر الوطني العام السابع لممثلي القوى السياسية وعلى رأسهم"إيفو موراليس"، و"منويل سلايا" و"إلبرتو أنايا" رئيس حزب العمل المكسيكي .

وقد صدر عن أعمال المنتدى بيان ختامي، أكد على إدانة سكوت القوى الإمبريالية عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي وإجرامه، والتأكيد على الاستمرار في دعم نضال الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية.

اخر الأخبار