خلال لقاءات في بيروت:

حماس وفصائل فلسطينية يدعون للوحدة والتنسيق بين مكونات "المقاومة الشعبية" في الضفة الغربية

تابعنا على:   08:43 2021-11-17

أمد/ بيروت: كشف أ. خالد عبد المجيد الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني يوم الأربعاء، أن الحوارات واللقاءات التي جرت الأسبوع الماضي في بيروت بين وفد قيادي من حركة حماس برئاسة صالح العاروري نائب هنية، وحسام بدران مسؤول العلاقات الوطنية ووفود مركزية من مختلف الفصائل الفلسطينية ، التي أكدت على العمل الجاد وتكاتف كل الجهود المشتركة لتفعيل وتطوير أساليب النضال لتجديد المقاومة وإطلاق الإنتفاضة الفلسطينية الثالثة في الضفة الغربية لمواجهة المشاريع الصهيونية-الأمريكية-الرجعية الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية.

ودعا عبد المجيد في بيان صدر عنه ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إلى الوحدة والتنسيق بين مكونات المقاومة الشعبية في الضفة الغربية وتشكيل قيادة وطنية موحدة تؤمن  بكامل حقوق شعبنا الوطنية والتاريخية .

وأوضح، أن موقف ودور الشعب الفلسطيني الصامد وقواه الحية في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة يشكل “صمام أمان” للقضية وحافزا على الاستمرار في المقاومة بكل أشكالها.

وأشار، إلى أن الترابط القومي بين أبناء الشعب الفلسطيني والأمة العربية هو أساس حماية القضية الفلسطينية من المخاطر التي تتهددها، لأن دور ونهوض الأمة ينعكس إيجابا على القضية الفلسطينية معربا عن ثقته أن “المستقبل سيكون لمصلحة الشعوب المقاومة بقيادة محورها الذي أحبط المشروع المعادي للأمة .

وشارك في هذه اللقاءات والحوارات الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية.

اخر الأخبار