الخارجية: جهود فلسطينية أردنية متواصلة لحماية القدس ومقدساتها وفي مقدمتها الأقصى

تابعنا على:   10:52 2021-11-17

أمد/ رام الله: أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية، الدعوات التي أطلقتها ما تسمى لجنة التعليم في الكنيست الاسرائيلية إلى إدراج ما أسمته (جبل الهيكل) كموقع إلزامي يجب تضمينه على جدول زيارات المدارس الاسرائيلية، بذريعة عدم منح (جبل الهيكل) المساحة اللازمة في برامج التعليم الإسرائيلية.

وأضافت الوزارة في بيان لها يوم الأربعاء، أننه تأتي هذه الدعوات في إطار التصعيد اليومي الحاصل في اقتحامات غلاة المتطرفين اليهود للمسجد الأقصى المبارك وباحاته وقيامهم بأداء صلوات تلمودية صامتة وشروحات عن الهيكل المزعوم وتنفيذ جولات استفزازية في ساحاته، ضمن اعتداءات إسرائيلية متواصلة تهدف لتكريس التقسيم الزماني للمسجد على طريق تقسيمه مكانياً.

كما أدانت الوزارة بشدة الاستهداف الإسرائيلي المتواصل للعقارات الإسلامية والمسيحية في القدس بدعم واضح من المستوى السياسي في إسرائيل وعديد الجمعيات الاستيطانية التهويدية التي تنشط في هذا المجال، بهدف تكريس اسرلة المدينة المقدسة وتهويدها وتغيير معالمها وهويتها الحضارية المسيحية الإسلامية.

من جهته، تنظر الوزارة بخطورة بالغة لاستمرار وتصعيد الاقتحامات للمسجد الأقصى وباحاته وتكريس التقسيم الزماني الذي فرضته سلطات الاحتلال عليه، وكذلك خطورة الدعوات التي أطلقتها ما تسمى لجنة التعليم في الكنيست بشأن تكثيف الاقتحامات وإدراج طلبة المدارس الاسرائيلية ومشاركتهم فيها.

يذكر أنه، التقى وزير الخارجية الفلسطينية د.رياض المالكي بنظيره وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني د.أيمن الصفدي في إطار استمرار تنسيق الجهود والمواقف بين الجانبين الفلسطيني والأردني لنصرة القدس ومقدساتها، ولتعزيز الحراك السياسي والدبلوماسي والقانوني الدولي بشكل مشترك لتوفير الحماية للقدس ومقدساتها وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

 حيث تم الاتفاق على جملة من الخطوات لتعزيز الجبهة الإقليمية والدولية الرافضة لممارسات الاحتلال واقتحاماته المتواصلة للأقصى، ولحشد أوسع ضغط دولي على حكومة الاحتلال لإجبارها على احترام الوضع التاريخي والقانوني والديموغرافي القائم في القدس ومقدساتها.

اخر الأخبار