"حشد" تطالب الأمن في الضفة الغربية بالكف عن ممارسة الاعتقال التعسفي والسياسي

تابعنا على:   19:29 2021-11-26

أمد/ غزة: قالت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني "حشد" يوم الجمعة، إنّها تتابع بقلق واستنكار شديدين إقدام الأجهزة الأمنية بالضفة الغربية، على مدار الأيام الماضية القليلة شن حملة اعتقالات تعسفية وسياسية طالت العديد من الموطنين من مخيم جنين؛ عرف منهم كلاً من: نور الدين الجربوع ومحمد تركمان، وثائر شواهنة وأحمد الغول.

وعبرت حشد في بيان صدر عنها، عن قلقها لاستمرار حملات الاعتقال التعسفي والسياسي، وإذ تخشى من تعرض المعتقلين لسوء المعاملة وانتهاك حقوقهم، وإذ تشدد على أن الاعتقال السياسي والتعسفي يشكلان انتهاكاً للمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والقانون الفلسطيني، وإذ تخشي من أن تكرار الاعتقالات والاعتداء علي مسيرات استقبال الأسرى المحررين وغيرها من انتهاكات للحريات العامة قد يعرض السلم الأهلي والمجتمعي وسيادة القانون للخطر، فإنها تسجل وتطالب بما يلي:

كما طالبت، بالإفراج الفوري عن جميع الأشخاص الموقوفين على خلفية ممارستهم لحقهم في الانتماء السياسي، انسجاماً مع ما استقر عليه القانون الفلسطيني، والتزامات دولة فلسطين باحترام حقوق مواطنيها بموجب انضمامها للعديد من المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

وناشدت، من الأجهزة الأمنية والشرطية في الضفة الغربية بالكف عن ممارسة الاعتقال والانتقام السياسي، وتدعو للتحقيق الفوري والشفاف في كل أشكال التعدي والتغول على حقوق المواطنين ووقف الاعتداء علي مسيرات استقبال الأسرى المحررين والحريات العامة، بما يقود لمحاسبة مقترفيها، كضمانة لعدم تكرارها مستقبلاً.

وجددت، دعوتها للحكومة الفلسطينية لإصدار تعليماتها الواضحة للمكلفين بإنفاذ القانون، بضرورة احترام حقوق الإنسان في سياق تعاملها مع المواطنين.

اخر الأخبار