لجنة المتابعة تكرّم رؤساءها السابقين في كفر مندا

تابعنا على:   19:00 2022-07-02

أمد/ كفر مندا:: أقامت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، مساء يوم السبت، حفل تكريم لرؤسائها السابقين، الراحل إبراهيم نمر حسين، ومحمد زيدان أبو فيصل، وشوقي خطيب، أبو منها، بالتعاون مع مجلس كفر مندا المحلي.

وعقد الحفل في قاعة البراديس في كفر مندا، من أعضاء لجنة المتابعة، وأعضاء كنيست حاليين وسابقين، ورؤساء سلطات المحلية عربية حاليين وسابقين، وشخصيات شعبية، وعائلات المكرّمين.

وتولى عرافة الحفل، الصحفي حسين الشاعر والأخت انصاف عبد الحليم، وألقى رئيس مجلس كفر مندا، علي خضر زيدان، كلمة البلد المضيف، فأثنى على المبادرة، بالتعاون ما بين لجنة المتابعة ومجلس كفر مندا المحلي، وأكد على أهمية تكريم من خدموا وضحوا لاجل شعبهم.

وكانت الكلمة المركزية لرئيس لجنة المتابعة، محمد بركة، الذي قال فيه كلمته:" إن هذا التكريم هو بمثابة إقرار وعرفان من شعبنا ومن قيادته ممثلة بلجنة المتابعة العليا. الى المكرمين الكرماء، هذا التكريم هو بمثابة مشهد حضاري وانساني نريده منهجا لتقدير من عملوا واعطوا لشعبهم ولمجتمعهم في مواجهة تسفيه ممنهج لفكرة العطاء والكفاح من اجل الحق والعدالة".

وتابع:" إننا نعيش في هذه الايام مرحلة دقيقة امام حكومة يمين وبدائلها يمين ويمين بوصلته قانون القومية وعقلية الاقصاء والابرتهايد كما اكدت ذلك تقارير مؤسسات دولية مركزية. نحن مطالبون بالعودة الى شعبنا على الدوام، وان لا تكون خياراتنا بين هذا وذاك في المؤسسة، انما ان نختار العدل والحق وان نتحيز لشعبنا ووحدته ورفعته، وجعل ذلك قيمة أولى واساسية التي على أساسها تقاس القيم الأخرى كلها".

وتساءل بركة:" هل نرضى بالدونية ونكتفي بالفتات؟ نحن أصحاب وطن وحقوقنا فيه، مشتقة من كوننا أصحاب البلاد وليست منّة يسبغها علينا من سلب الوطن والتاريخ والجغرافيا. نحن من أصحاب الوطن القليلين جدا في الكون الذي يناضلون لكسب المساواة مع طغاتهم.

وفي الوقت ذاته لان قضيتنا عادلة فإننا نمدّ أيدينا لكل من جهة او افراد في المجتمع الإسرائيلي الذين يحملون الاستعداد لدعم حقوقنا العادلة دون أية اشتراطات تتعلق بالموقف او بعزة الانتماء".

وتابع بركة مؤكداً أن هذا خطاب العزة في زمن أوهام الهزيمة التي يحاولون زرعها في عقولنا وفي اجيالنا الطالعة، ان نتنكر لأخلاقياتنا واصالتنا للدفع بجيل كامل ليصبح مسكوناً بعقلية الجريمة، والجنوح، والعدمية وتقديم الهامشي على الأساسي وتقديم التفاهة على المهمّ.

وفي تكريمه للشخصيات الثلاث، قال بركة:" اليوم نقول لروح العم أبو حاتم من خلال عائلته الكريمة- شكرا باسم شعب كامل. إبراهيم نمر حسين هو الرئيس الأول للجنة المتابعة وله بصمات ساطعة في تأسيس هيئتنا الوحدوية القيادية وصاحب أطول ولاية في رئاسة المتابعة، ونقول محمد زيدان، أبو فيصل، ولعائلته الكريمة، شكرا باسم شعب كامل. محمد زيدان الرئيس الثاني للجنة المتابعة الذي قاد السفينة بكفاءة عالية وبالأخص في أيام هبة القدس والاقصى، وما رافقها من عزة الموقف من ناحية ومواجهة التحريض الارعن من ناحية ثانية والمسؤولية العالية من ناحية ثالثة".

وأضاف:" نقول لأبو منهل وعائلته الكريمة شكرا باسم شعب كامل. شوقي خطيب الرئيس الثالث للجنة المتابعة الذي قاد المركب في فترة لجنة اور وفي المعركة ضد التمييز والعنصرية والذي بادر الى وضع التصور المستقبلي (وان لم يكن محل اجماع مركبات المتابعة)، في فترته انجزنا النظام الداخلي للجنة المتابعة الذي بدأنا العمل لصياغته في فترة أبو حاتم وأبو فيصل وأصبح للمتابعة واللجنة القطرية مقرا خاصا بهما في فترة ولايته".

وحيا بركة مجلس كفر مندا ورئيسه على التعاون لإخراج الحفل إلى حيز التنفيذ، وحيا أيضا مدير مكتب اللجنة القطرية للرؤساء عبد عنبتاوي، الذي رافق من خلال عمله، رؤساء المتابعة السابقين.

والقى رئيس اللجنة القطرية للرؤساء، رئيس مجلس عارة وعرعرة مضر يونس، كلمة قال فيها:" إن الشعوب الحيّة، التي تسعى للتطور والتقدم، تسعى لتكريم قياداتها السابقة، من أجل تاريخنا وحاضرنا ومستقبلنا، وأجيالنا الصاعدة، لأننا بذلك نحيي مسيرة وقضية، وليس فقط الشخصيات وحدها".

وحيا المكرمين الثلاثة وعائلاتهم، وقال:" إن هؤلاء القادة كانوا رموزا لوحدة شعبنا الوطنية، في مرحلة تأسيسية هامة وتاريخية، في المسيرة النضالية لشعبنا، الباقي في وطنه، في مواجهة المؤسسة الإسرائيلية الرسمية التي استهدفتنا منذ البداية، وما زالت، وجودنا في وطننا، واستهدافنا في جميع مناحي الحياة، وقد حقق شعبا بالنضال وفي ظل هذه القيادة إنجازات ما زالت قائمة".

ثم جرى تقديم الدروع للمكرّمين الثلاثة، بمشاركة أعضاء في لجنة المتابعة، إذ تسلم درع تكريم الراحل إبراهيم نمر حسين، نجله ماهر، كما تسلم محمد زيدان، وشوقي خطيب، دروع التكريم.

وتسلم المكرمون الثلاثة دروع تكريم خاصة أيضا، من رئيس مجلس كفر مندا علي خضر زيدان، ومن رئيس مجلس يافة الناصرة المحلي ماهر خليلية.

والقى ماهر إبراهيم نمر حسين، ومحمد زيدان وشوقي خطاب كلمات شكر وتقدير.

كلمات دلالية

اخر الأخبار