فصائل فلسطينية تنعى الشهيد "صوافطة" وتؤكد على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال

تابعنا على:   17:27 2022-08-19

أمد/ طوباس: نعت فصائل وقوى فلسطينية الجمعة، الشهيد المسن صلاح توفيق أبو جبارة "صوافطة" الذي ارتقى برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامه مدينة طوباس شمال الضفة الغربية المحتلة فجرا.

حماس

نعت حركة حماس، الشهيد صلاح توفيق أبو جبارة "صوافطة" (58 عامًا)، الذي ارتقى برصاص قوّات الاحتلال، خلال اقتحامها مدينة طوباس فجرم الجمعة.

وأكدت حماس، أنَّ دماء الشهيد الحاج أبو جبارة، وكل دماء شهدائنا الأبرار الذين ارتقوا في معارك البطولة والفداء لن تذهب هدرًا، وستبقى منارة لشعبنا في التصدّي لإرهاب الاحتلال.

ودعت حماس، المقاومين إلى مواصلة الاشتباك مع العدو والاستبسال في التصدّي لاقتحاماته لمدن وقرى ومخيمات الضفة المحتلة، حتى دحره عن أرضنا وانتزاع حقوقنا المشروعة.

الجهاد

ونعت حركة الجهاد في فلسطين، الشهيد المسن الحاج صلاح توفيق صوافطة (58 عاماً)، الذي ارتقى إثر إصابته برصاص الاحتلال في رأسه عقب خروجه من صلاة الفجر في طوباس.

وأكدت الجهاد في بيان، أن تصاعد العمل الإجرامي بحق المدنيين وكبار السن، يعبر عن العقلية الإرهابية لهذا المحتل، الذي لا ينفك عن ممارسة إرهابه ضد الشعب الفلسطيني.

واعتبرت الجهاد، أن الدماء التي تسيل دفاعاً عن فلسطين ومقدساتها، لن تذهب هدراً في معركة الشعب الفلسطيني ومقاومته المستمرة حتى كنس الاحتلال وطرده عن كامل أرضنا، وستكون إيذاناً بزوال هذا الإرهاب الدموي.

وجددت الجهاد، تمسكها بمقاومة الاحتلال، داعية للوحدة، ورص الصفوف، واستمرار حالة الاشتباك وديمومتها، لردع المحتل وقطعان المستوطنين عن قتلنا واستباحة دمنا في مدن وقرى الضفة.

كما قدمت الجهاد، التعزية والمواساة من عائلة وأسرة الشهيد، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يرزقهم شفاعته يوم القيامة، وأن يكون دمه لعنة على الاحتلال المجرم.

المقاومة الشعبية

نعت المقاومة الشعبية، الشهيد صلاح توفيق أبو جبارة "صوافطة"( 58 عام ) من مدينة طوباس والذي ارتقى عقب خروجه من صلاة الفجر اليوم الجمعة 19-08-2022م.

وأكدت المقاومة، أن دماء الشهيدصوافطة وشهداء الشعب الفلسطيني لن تذهب هدراً.

 

كلمات دلالية