بايدن: لا ينبغي اعتبار روسيا راعية للإرهاب

تابعنا على:   08:47 2022-09-06

أمد/ موسكو: رغم التوتر الحاد الذي يخيم على العلاقات الروسية الأميركية منذ إطلاق موسكو عملياتها العسكرية في أوكرانيا، قبل 7 أشهر، رفض الرئيس الأميركي جو بايدن تصنيف روسيا "إرهابية".

ففي تصريحات صحفية بالبيت الأبيض يوم الثلاثاء، وعند سؤاله عما إذا كان ينبغي تصنيف روسيا دولة راعية للإرهاب، أجاب باقتضاب "لا"، بحسب ما أفادت وكالة رويترز.

موسكو تحذر

أتى ذلك، بعد أن حذرت موسكو الاثنين، من أن هذا التصنيف سيؤدي إلى انهيار العلاقات الأميركية الروسية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا إن هذه الخطوة يمكن أن تؤدي إلى قطع العلاقات الدبلوماسية، مضيفة أن بلادها مستعدة لأي تطور في الموقف الأميركي.

في حين يضغط بعض النواب الأميركيين من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، منذ أشهر من أجل ضم روسيا إلى تلك اللائحة أو التصنيف.

مصادقة مجلس الشيوخ

فقبل حوالي شهر، وافق مجلس الشيوخ الأميركي، على قرار يدعو وزارة الخارجية إلى الاعتراف بروسيا كدولة "راعية للإرهاب"، معتبراً تصرفات الحكومة الروسية بمثابة رعاية الأعمال الإرهابية".

يذكر أن هناك حاليًا أربع دول تصنفها الولايات المتحدة دولا راعية للإرهاب، وهي كوريا الشمالية وإيران وكوبا وسوريا، وتواجه تلك الدول أربعة أنواع من العقوبات، ألا وهي قيود على المساعدة الخارجية الأميركية، حظر الصادرات والمبيعات الدفاعية، وضوابط معينة على صادرات المواد ذات الاستخدام المزدوج، بالإضافة إلى قيود مالية متنوعة".

كلمات دلالية

اخر الأخبار