"الغضب الفلسطيني" مستمر..

بعد ملحمة نابلس.. مواجهات مع قوات الاحتلال في مختلف مدن الضفة والقدس

تابعنا على:   22:12 2022-10-25

أمد/ القدس والضفة الغربية: في تضامن فلسطيني واسع بالضفة الغربية والقدس المحتلة، اجتمع الشعب خلف البنادق، مشيعيين شهداء مدينة نابلس، ومستنفرين بقية اليوم، في مواجهات متفرقة جالت في شوارع فلسطين.

هنا شباب فلسطين، حيث أصيب عدد منهم بالاختناق، بساعات مساء يوم الثلاثاء، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في بلدة بيت أمر شمال الخليل.

وقال الناشط الإعلامي محمد عوض، إن قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل البلدة أطلقت قنابل الغاز بكثافة صوب المواطنين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق والإغماء، عولجوا ميدانيا.

وأشار إلى أن المسيرة، التي دعت إليها القوى الوطنية تنديدا بجرائم الاحتلال في نابلس وكافة الأرض الفلسطينية، انطلقت من وسط البلدة، وصولا إلى منطقة عصيدة.

وانتقلت المواجهات لمخيم شعفاط في القدس المحتلة حيث قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق القنابل المسيلة للدموع في محاولة لتفريق الشباب العزل.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، تجاه الشبان المقدسيين، دون تسجيل إصابات.

وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة الطور شرق القدس المحتلة وداهمت أحد المنازل.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، شابا- لم تعرف هويته بعد- قرب حاجز قلنديا، شمال مدينة القدس المحتلة.

وبمنتصف قلقيلية اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، في بلدة عزون.

وأفاد شهود عيان بأن المواجهات اندلعت بالقرب من المدخل الرئيس للبلدة، المغلق ببوابة حديدية منذ أكثر من أسبوع.

وأضافوا أن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، صوب الشبان، دون وقوع إصابات.

كما واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، شابا من قرية حجة شرق قلقيلية.

وأفادت مصادر محلية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب يونس جلال هيلان (19 عاما)، بعد أن داهمت منزل  ذويه، وفتشته.

وفي بيت لحم أصيب شاب، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مخيم عايدة شمال بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية، بأن الشاب أصيب بعيار حي في الفخذ، خلال المواجهات التي تركزت في منطقة المفتاح، على المدخل الشرقي للمخيم.

وذكر الهلال الأحمر الأحمر الفلسطيني، أن طواقمه تعاملت مع 16 إصابة بالغاز خلال المواجهات مع الاحتلال في مخيم عايدة ببيت لحم.

كما وأصيب عدد من المواطنين، مساء يوم الثلاثاء، بالاختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في قرية حوسان غرب بيت لحم.

وأفادت مصادر أمنية، أن المواجهات تركّزت في منطقة "المطينة" عند المدخل الشرقي للقرية، أطلق خلال جنود الاحتلال الرصاص وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع، ما أدى الى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق .

وفي سياق متصل، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، تركّزت في منطقة "التل" بالبلدة القديمة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

أما رام الله فأصيب شاب بالرصاص الحي، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، في مواجهات اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقهما أخلت مصابا بالرصاص الحي في القدم، بعد استهدافه من قبل قوات الاحتلال، خلال المواجهات.

ووصفت الطواقم الطبية حالة المصاب بالطفيفة.

كما وفي الخليل، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء يوم الثلاثاء، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة إذنا.

وقال شهود عيان إن المواجهات اندلعت على مدخل البلدة، أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب المواطنين، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق.

وفي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء يوم الثلاثاء، قرية مردا شمال سلفيت.

وأفادت مصادر محلية، بأن الاحتلال اقتحم القرية وسيّر آلياته العسكرية في شوارعها، كما كثف من تواجده في محيطها.

وفي السياق، اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي قرب مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأطلق مجموعة مقاومون فلسطينيون النار صوب جنود الاحتلال قرب مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

اخر الأخبار